:+: مساحة اعلانية :+:

تداول معنا احمي جهازك من الفيروسات ومن النوافذ المزعجه

بقلوب تنبض بالحب نرحب  بك عزيزي الزائر

 

دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
سؤال عشوائي

تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

 

دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً .. و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا .. لذا نرجوا منك ملئ النموذج التالي من فضلك

اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر
البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
سؤال عشوائي

تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟


 
 
العودة   منتديات بنات قطر » قطريات لكل العرب > عالم حواء وادم > عالم الحياة الزوجية
 
 

عالم الحياة الزوجية منتدى الحياة الزوجية سلوكيات الحياة الزوجية , الحمل , طريقة التعامل بين الزوجين , نصائح لشهر العسل , كيف تعامل زوجتك وكيف تعاملك , طرق الوصول للسعاده الزوجيه .

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-01-2010, 10:01 PM رقم المشاركة : 1
امير العذاب

المدير العام


الصورة الرمزية امير العذاب

تاريخ التسجيل : May 2009
رقم العضوية : 1
مجموع المشاركات : 16,303
مشاركتي في اليوم بمعدل: 7.96
معدل التقييم : 479
معدل تقييم المستوى : امير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of light
أوسمتي

رسالة ṧṃṧ

امير العذاب غير متواجد حالياً

منقول هل يجوز للمراة ان تمص ذكر زوجها,لاحياء في الدين سوال وجواب


اليكم نصوص الفتاوي لبعض العلماء في هذا الموضوع


هذا نص الفتوى لشيخ سليمان العوده
حكم الشرع في الجنس الفموي
من اكثر الاستفسارات التي تصل الى قصيمي نت السؤال عن حكم الشرع في الجنس الفموي ولحس ولعق الزوجين للأجهزة التناسلية لكل منها أثناء الجماع
وللإجابة على هذه التساؤلات شرعيا أورد لكم فتوى للشيخ سلمان العودة
**********************************


السؤال؟
سألني أحدهم عن الحكم الشرعي عن مسألة مص، أو لعق الرجل لفرج المرأة، أو العكس - أجلكم الله - هل هو حرام؟



الجواب
يجوز لكل من الزوجين الاستمتاع من الآخر بكل شئ ما خلا الدبر والحيضة للأحاديث الواردة، انظر ما رواه البخاري (302)، ومسلم (293) وفي الحيض نص قرآني انظر سورة البقرة الآية (222).



الشيخ سلمان بن فهد العودة




**********************************
فتوى للشيخ علي جمعه محمد


بسم الله الرحمن الرحيم
فضيلة االشيخ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال أستحي أن أطرحه على المشايخ والعلماء مشافهة
يقول السؤال -وأتمنى أن يتسع صدرك للجواب والتوضيح فيه
-وهو
هل يجوز للرجل وهو يجامع زوجته أن يقبل فرج زوجته
أن تمص هي أو تلعق ذكر زوجها
وأن تقوم الزوجة بإثارة نفسها بيدها والزوج يقوم بعملية الإيلاج في نفس الوقت في فرجها لتكتمل الشهوة من كليهما
ما هي الحدود المسموح بها في عملية الجماع
وكلي أمل بالإجابة على هذه الأسئلة



الجواب


قال تعالى "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم " [سورة البقرة] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة وفي الحديث اجعل بينك وبين امرأتك رسول والرسول القبلة ويجوز للرجل والمرأة الاستمتاع بكل أنواع التلذذ فيما عدا الإيلاج في الدبر؛ فإنه محرم أما ما ورد في السؤال من المص واللعق والتقبيل وما لم يرد من اللمس وما يسمى بالجنس الشفوي بالكلام فكله مباح فعل أغلبه السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين وعلى المسلم أن يكتفي بزوجته وحلاله، وأن يجعل هذا مانعا له من الوقوع في الحرام، ومن النظر الحرام، وعليه أن يعلم أن الجنس إنما هو غريزة تشبع بوسائلها الشرعية وليس الجنس ضرورة كالأكل والشرب كما يراه الفكر الغربي المنحل . والله أعلم.


الشيخ علي جمعة محمد




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
فتوى آخرى في هذا الصدد
رقم الفتوى
43
المفتي
أ.د. أحمد الحجي الكردي
خبير في الموسوعة الفقهية، وعضو هيئة الإفتاء في دولة الكويت
تاريخ النشر
2005-11-19
عنوان الفتوى
الجنس الفموي بين الزوجين
السؤال
ماحكم الجنس الفموي بين الزوجين؟ وما الدليل الشرعي عليه؟
الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فلا مانع من ذلك بشرط الطهارة والنزع قبل خروج المذي لنجاسته
والله تعالى أعلم.
\



‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘‘ ‘‘‘‘‘‘‘‘‘


حكم مص الأعضاء التناسلية بين الزوجين العنوان
ما حكم مص الزوجة ذكر زوجها؟ و ما حكم لحس الرجل فرج زوجته من الداخل في وقت خروج بعض النجاسات سواء من الذكر أو من الفرج؟ أفتونا مأجورين و جزاكم الله بما هو أهله . . . آمين السؤال
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فيجوز لكل من الزوجين أن يستمتع بجسد الآخر. قال تعالى: (هن لباس لكم وأنتم لباس لهن) [البقرة: 187]. وقال: (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) [البقرة: 223]. لكن يراعى في ذلك أمران :
الأول: اجتناب ما نُص على تحريمه وهو: 1- إتيان المرأة في دبرها، فهذا كبيرة من الكبائر، وهو نوع من اللواط. 2- إتيان المرأة في قبلها وهي حائض، لقوله تعالى: (فاعتزلوا النساء في المحيض) [البقرة: 222]. والمقصود اعتزال جماعهن، وكذا في النفاس حتى تطهر وتغتسل.
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي


فتوى اخرى


إذا أرادت الزوجة مص ذكر الرجل ووافق الرجل وهي لاتريد أن يمص لها زوجها ماهو الحكم بذلك ؟ وجزاكم الله خيراً...... السؤال
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فإنه يجوز لكل من الزوجين أن يستمتع بالآخر بكل أنواع الاستمتاع إلا ما ورد النص بتحريمه، وهو إتيان المرأة في دبرها، أو مجامعتها أثناء الحيض أو النفاس.


مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي






هذا سؤال وجه للشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في برنامج الشريعه والحياة لقناة الجزيره



واليكم نص الاجابة



المقدم
فضيلة الدكتور وصلني على الفاكس ما يقرب من مائة رسالة تقريباً طوال الأيام الماضية تكاد نصف الرسائل تقريباً تحمل سؤالاً متكرراً وهو هل يجوز الاستمتاع بالملامسة بالفم بين الزوجين كل منهما عورة الآخر؟

القرضاوي
أولاً أريد أن أقول قبل أن نتحدث عن مسألة الفم هناك مسألة منتشرة عند المسلمين وهو أنه لا يجوز للرجل أن يستمتع بزوجته إلا وهي مستترة وهي متغطية.

المقدم
هم يستندوا إلى حديث السيدة عائشة حيث قالت "لم ير مني الرسول ولم أر منه".

القرضاوي
هذا حديث ضعيف جداً وبعضهم قال أنه موضوع وهو مخالف للثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن أمهات المؤمنين، جاء عن عائشة وعن أم سلمة وعن ميمونة رضي الله عنهم جميعاً أنهن كُنَّ يغتسلن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد، وكان مجرداً من الإزار، وقالت ميمونة أنه أخذ من الإناء بيمينه وصب على شماله وغسل فرجه، ولذلك جاء في صحيح ابن حيان أن أحد التابعين سأل عطاء بن رباح وهو من أئمة التابعين سأله: هل يجوز للمرأة أن تنظر إلى فرج زوجها؟ فقال له: سألتُ عائشة رضي الله عنها فذكرت لي هذا الحديث وهو حديث "كُنَّا نغتسل مع رسول الله في إناء واحد.." وانظر كيف يسأل مثل هذا الإمام السيدة عائشة عن هذا الأمر ولا يجد فيه حرجاً، هذا أمر يتعلق بالدين يريد أن يعرف الحكم الشرعي فيه، حلال أم حرام، ولذلك قال الحافظ بن حجر في الفتح: وهو نص في المسألة، أنه يجوز للرجل وللمرأة أن ينظر كلاهما إلى فرج الآخر، بعض العلماء في كتب الحنفية كتاب "الدر المختار وشرح تنوير الأبصار" قال: ويجوز للرجل أن ينظر إلى ما ظهر وبطن من جسم امرأته، ثم جاء في الشرح وقال: والأولى ترك هذا، لماذا لا ينظر إلى فرجها؟ قال: لأنه يورث النسيان، وقيل أنه يورث ضعف البصر، فعلل بتعليلات غير شرعية، فهذا لم يثبته الشرع ولم يثبته العلم، وسُئل أبو حنيفة في هذا في باب المذهب نفسه: هل يجوز للرجل أن يمس فرج امرأته، أو المرأة أن تمس فرج زوجها؟ قال: نعم ولعله أعظم للأجر. وأعتقد أن هذا ما يشير إليه الحديث "وفي بُضع أحدكم صدقة" فإذا كان هذا يحرك المرأة لزوجها والزوج لزوجته فهذا حتى لا يفكر الإنسان في الحرام، الإنسان إذا شبع جنسياً مما أحل الله له سواء كان الرجل أو المرأة فهو لم يعد يفكر في الحرام، إنما النقص في هذه الناحية هو الذي يسبب هذه المشكلة، هناك حديث آخر رواه ابن ماجه "إذا أراد أحدكم جماع امرأته فلا يتجردا تجرد العَيَرين" العير أي الحمار، ولكن هذا مما انفرد به ابن ماجه عن سائر كتب السنن، وهناك من تحدث عن زوائد ابن ماجه، الإمام البصيري له كتاب اسمه "زوائد ابن ماجه" قال هذا حديث ضعيف وضعَّفه الحافظ العراقي في تخريج أحاديث الإحياء، وضعَّفه في عصرنا الشيخ الألباني في كتابه "إرواء الغليل في تخريج أحاديث مواري السبيل" وضعَّفه أكثر من واحد، فهو حديث ضعيف، ولا يمكن أن يؤخذ منه حكم بالتحريم، حتى لو أخذنا من بعض الناس الذين يميلون إلى تحسين الأحاديث بأدنى شيء، فهذا لا يدل إلا على قضية الكراهة التنـزيهية، أن هذا مكروه تنـزيها، والكراهية التنـزيهية تزول بأدنى حاجة، فلو تنازلنا ووافقنا الذين حسَّنوا الحديث أنه كذا وكذا .. فهذا الحديث لا يدل على تحريم إطلاقاً، إنما أقصى ما فيه أن هذا من المكروهات التنـزيهية، والإمام ابن حزم وهو رجل ظاهري، يأخذ بظواهر النصوص وحرفيتها، يرفض هذا كله ويقول هذا ليس له أصل في الشرع، وما صح به نص لا من قرآن ولا من سنة، ولا من قول صاحب، فهناك أقوال الصحابة، ويقول: أعجب للذين يبيحون الجماع في الفرج ويحرِّمون النظر إليه، فهو كان شديداً على من منعوا هذا، فظواهر النصوص الصحيحة ليس فيها ما يمنع هذا، هذا بالنسبة لقضية التعرِّي، بالنسبة لقضية الفم أول ما سُئلت عنها في أمريكا وفي أوروبا عندما بدأت أسافر إلى هذه البلاد في أوائل السبعينات، بدأت أُسأل عن هذه الأشياء، هذه الأشياء لا نُسأل عنها في بلادنا العربية والإسلامية، هم معتادون على التعري عند الجماع، طبعاً نعرف أن هذه مجتمعات عُري وتبرج وإباحية المرأة تكاد تتعرى من لباسها، فأصبح الناس في حاجة إلى إثارة غير عادية، نحن عندنا الواحد لا يكاد المرأة إلا منقبة وإما محجبة، فأي شيء يثيره، أما هناك محتاج إلى مثيرات قوية، ولذلك لجأوا إلى التعرِّي وقلنا أن التعرِّي لا شيء فيه من الناحية الشرعية وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "احفظ عورتك إلا عن زوجتك وما ملكت يمينك" الآن في هذا الأمر إذا كان المقصود به التقبيل فالفقهاء أجازوا هذا، إن المرأة لو قبَّلت فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته هذا لا حرج فيه، وإذا كان القصد منه الإنزال فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة، ولا أستطيع أن أقول الحرمة لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع، فهذا ليس موضع قذر مثل الدبر، ولم يجئ فيه نص معين إنما هذا شيء يستقذره الإنسان، إذا كان الإنسان يستمتع عن طريق الفم فهو تصرف غير سوي، إنما لا نستطيع أن نحرمه خصوصاً إذا كان برضا المرأة وتلذذ المرأة (والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم، فإنهم غير ملومين * فمن ابتغي وراء ذلك فأولئك هم العادون) فهذا هو الأصل.
************************************************** **************************
هل يجوز للرجل مداعبة زوجته في دبرها بأصابعه ؟

الجواب:

الحمد لله

يجوز لكل من الزوجين أن يستمتع بجميع بدن الآخر، وأن ينظر إليه ويمسه حتى الفرج ، قال الله تعالى : ( هن لباس لكم وأنتم لباس لهن ) البقرة /187 .‏

وأما مداعبة الزوج لزوجته فهو واحد من أمرين :

إما أن يكون ذلك عن طريق ملامسة حلقة الدبر ، وإما أن يكون عن طريق إيلاج الإصبع في الاست .

فأما عن الملامسة لحلقة الدبر بالإصبع فلا حرج في ذلك ، ولكن البعد عن ذلك أولى لعدم الانسياق لما وراءه .

وأما عن إيلاج الإصبع في الدبر فيمنع ، وذلك لأمور :

1- الدبر هو محل النجاسة المغلظة .

2- من علل منع الوطء في الدبر ملاقاة العضو للنجاسة المغلظة ، وكذلك إدخال الإصبع فيه ملامسة لعين النجاسة المغلظة بغير حاجة .

3- إن هذا الفعل مما تأنف منه الفطر السليمة والأذواق المستقيمة ، وإنما هو تقليد أعمى لمن انتكست فطرهم ، وتبلدت ‏أذواقهم ، وجعلوا كل همهم إشباع شهوتهم الحيوانية غير مراعين أدباً ولا خلقاً ولا ‏طهارة . فأراهم هواهم حسناً ما ليس بالحسن .

4- إن ‏استمرار ذلك الفعل والمداومة عليه قد يجر الفاعل إلى ما هو أشنع وهو الوطء في ‏الدبر، وتلك عادة من يتبع هواه في كل ما ‏يزينه له فإنه يتدرج لإيقاعه في الأمور العظام بتزيين ما هو أخف ، ثم الانتقال ‏به شيئاً فشيئاً حتى يوبقه ويقع في اللوطية الصغرى ( وهو نكاح المرأة في دبرها ) ،‏ وقد ضرب النبي صلى الله عليه وسلم لذلك مثلاً جلياً جليلاً فقال : " إن الحلال بين وإن الحرام بين وبينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن رتع فيه ، ألا وإن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب ".

5- إن فيما شرع الله تعالى من الاتصال بين الزوجين غنى عن غيره ، ولم ينه الله تعالى عن شيء إلا وفيه ضرر .

وليعلم السائل أنه من تمام حكمة الله تعالى أنه إذا حرَّم شيئا ( الوطء في الدبر ) حرَّم الأسباب المفضية إليه لما يؤدي إليه الوقوع في أسباب ومقدمات المحرَّم من تمكُّن تعلُّق القلب به بصورة تجعل الإنسان يعيش صراعا نفسيا قويا بين الوقوع في المنكر أو عذاب النفس بالوقوف في وسط الطريق فلا هو بالتارك للمحرم السليم القلب بالبعد عنه ، ولا هو بالواقع فيه المحقق لرغبة النفس الأمَّارة بالسوء ، والغالب في حال مثل هذا أن يقع فيما ظنَّ أنه لن يقع فيه من الكبائر المهلكة للإنسان المفسدة عليه أمر دينه ودنياه المنغِّصة عليه حياته الماحقة للبركة في ماله وولده جزاءً وفاقاً لبعده عن ربه وانتهاكه لحرماته واستهانته بمقام نظره إليه واطِّلاعه على حاله ، والعاقل من الناس هو من لا يتساهل في أمور تؤدي به إلى كوارث حقيقية في دينه الذي هو رأس ماله قبل دنياه.

فعلى المسلم أن يدرك حقائق الأمور وما تؤدِّي إليه ، وألا ينساق وراء تزيين الشيطان له وتهوين المنكرات أمام عينيه ليجرَّه ليكون من حزبه الخاسرين ، وعليه أن يتقي الله ربَّه في السر والعلن وأن يعلم بأن الله سبحانه يراه ويعلم نواياه وأفعاله . كما قال تعالى: ( يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ) غافر / 19 ، وليعلم أن ما عند الله خير وأبقى وأن الآخرة وما فيها من نعيم خير له من الأولى وأن عاقبة الصبر عن المنكر جنة عرضها السماوات والأرض فيها ما تشتهييه الأنفس من المُتع التامَّة الخالية عن المنغِّصات .

مستفاد من موقع الإسلام سؤال وجواب, المشرف عليه الشيخ محمد صالح المنجد.
***********************************
هل يجوزالجماع فى الحمام

للاستماع


************************************************** **

الموضوع منقول

والله اعلم

 




ig d[,. gglvhm hk jlw `;v .,[ih













التوقيع - امير العذاب


منتديات بنات قطر

منتديات بنات قطر

التعديل الأخير تم بواسطة امير العذاب ; 18-01-2010 الساعة 10:05 PM .
رد مع اقتباس
قديم 19-01-2010, 06:50 AM رقم المشاركة : 2
امير العذاب

المدير العام


الصورة الرمزية امير العذاب

تاريخ التسجيل : May 2009
رقم العضوية : 1
مجموع المشاركات : 16,303
مشاركتي في اليوم بمعدل: 7.96
معدل التقييم : 479
معدل تقييم المستوى : امير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of lightامير العذاب is a glorious beacon of light
أوسمتي

رسالة ṧṃṧ

امير العذاب غير متواجد حالياً

Thumbs up هل يجوز أن تقبل الزوجة ذكر زجها ؟ وهل يصح أن تمصه دون أن يقذف ؟

هذا موضوع اخر حبيت انقله لكم
بسم الله الرحمن الرحيم
منتديات بنات قطرمنتديات بنات قطرمنتديات بنات قطر
سئل سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام عن هذه الأسئلة الآتية وإليكم الأسئلة والأجوبة
منتديات بنات قطرمنتديات بنات قطرمنتديات بنات قطر
س : هل يجوز للرجل أن يمص ثديي زوجته ؟ وهل يجوز للمرأة أن تمص ذكر زوجها. ؟


ج : يباح للرجل أن يمص ثديي زوجته و لا كراهة في ذلك ، إذ لا محذور فيه فإن من جاوز عامين من عمره لم يؤثر عليه الرضاع ، وللمرأة أن تداعب ذكر زوجها من غير أن تمصه خشية أن تلج فيها رطوباته وهي نجسة والله أعلم.

س : هل يصح للرجل ان يداعب زوجته أثناء حيضها حتى ينزل ؟


ج : الممنوع في الحائض هو المجامعة دون غيرها ، وتجوز مداعبتها بما دون الجماع ولو أدت إلى قذف المني والله أعلم



س : ما قول الشرع في مص الزوجة ذكر زوجها أثناء الجماع ؟

ج : مص الذكر مظنة امتصاص النجاسة ، وذلك لأن التفكير في الجماع! ! ! مدعاة إلى الإمذاء ، فضلاً عن الملاعبة والتهيؤ للمواقعة ، والمذي نجس ، الفم موضع لذكر الله ، ولتناول فضله من الطعام والشراب ، فلا يجوز للمرأة امتصاصه ، كما لا يجوز للرجل أن يلحس فرجها كل ذلك من أجل الحرص على الطهارة ، (( إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين )) والله اعلم.


س : ماذا يقول الرجل إذا أراد الدخول على زوجته ؟


ج : يقول : بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا . والله أعلم

س : هل يجوز تقبيل الرجل لزوجته في كامل جسدها ؟


ج : نعم ، إلا الموضع الذي هو مظنة النجاسة والله اعلم



س : هل يجوز أن يمص الرجل من ثدي زوجته لبناً ؟

ج : لا مانع من ذلك والله أعلم.



س : هل يجوز إتيان المرأة من ظهرها في قبلها ؟


ج : لا مانع من ذلك ، وهو المراد بقوله تعالى (( نساؤكم حرثُ لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم )) والله أعلم



س : هل يجوز أن يقبل الرجل فرج زوجته ؟

ج : يمنع من مص موضع النجاسة ، ويباح ما عداه والله أعلم.

س : هل يجوز أن تقبل الزوجة ذكر زجها ؟ وهل يصح أن تمصه دون أن يقذف ؟

ج : لا يجوز لها مص مخرج النجاسة ، ويجوز ما عداه والله اعلم.



س : هل يجوز أن يداعب الرجل فرج زوجته بيده ؟


ج : لا مانع من ذلك والله اعلم



س : هل يجوز للزوجين أن يناما عاريين في حجرة شبه مظلمة ؟

ج : يكره ذلك ، حياءً من الله وملائكته والله أعلم



س : هل يجوز أن يحك الرجل ذكره في جسد زوجته حتى يقذف ؟

ج : يباح ذلك حال حيضها ، من أجل الترويح عنه والله أعلم





س : هل يصح مص كل من الزوجين لسان بعضهما ؟

ج : لا مانع من ذلك والله أعلم.

س : ما الذي يباح للرجل من امرأته حال صومه أو حال حيضها ؟


ج : يباح للرجل ما عدا ما يدعوه إلى الجماع أو الإنزال من امرأته في حال صومه ، ومع ذلك فإن عليه أن يحتاط ، فإن الملاعبة المفضية إلى الإنزال غير ممنوعة حال الحيض وهي ممنوعة في حال الصوم والله أعلم .

س : هل يجوز أن تتعرى المرأة أما زوجها إن تطلب منها ذلك ؟


ج : لا يمنع أن يتعرى أي واحد من الزوجين أمام الآخر , وإنما يكره ذلك تنزيهاً لغير حاجة ، و لا ينبغي للزوج أن يكره زوجته عليه لغير حاجة ، وإن كان في ذلك إشباع رغبته منها فلا ينبغي لها أن تخالفه والله أعلم

المصدر : فتاوى النكاح



الكتاب الثاني الطبعة الأولى محرم 1423 هـ مارس 2002 م

من صفحة 101 إلى صفحة 105



منتديات بنات قطرمنتديات بنات قطرمنتديات بنات قطر












التوقيع - امير العذاب


منتديات بنات قطر

منتديات بنات قطر
رد مع اقتباس
قديم 20-02-2010, 11:51 PM رقم المشاركة : 3
شروق فارس

 مشرفة عالم الحياة الزوجية


الصورة الرمزية شروق فارس

تاريخ التسجيل : Feb 2010
رقم العضوية : 10261
مجموع المشاركات : 196
مشاركتي في اليوم بمعدل: 0.11
العمر : 31
معدل التقييم : 10
معدل تقييم المستوى : شروق فارس is on a distinguished road
أوسمتي

رسالة ṧṃṧ

شروق فارس غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هل يجوز للمراة ان تمص ذكر زوجها,لاحياء في الدين سوال وجواب

مشكور بس ايه الصح وايه الغلط ولا احنا ناخد الى يريحنا ارجو التوضيح والتاكد من المعلومه












التوقيع - شروق فارس

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
هل يجوز للمراة ان تمص ذكر زوجها, هل يجوز للرجل مداعبة زوجته في دبرها بأصابعه ؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

- بنات قطر - العاب - العاب فلاش -
  • منتديات
  • - شات بنات مصر

     

    الساعة الآن 11:43 PM.


       

    Copyright © BarakaSoft
    Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.قطريات
    منتديات بنات قطر » قطريات لكل العرب